close
تطبيقات أندرويد وآيفون تتجسس علينا

تطبيقات أندرويد وآيفون تتجسس علينا

تطبيقات أندرويد وآيفون تتجسس علينا


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

تطرقت في موضوع سابق على المدونة والقناة عن كيف يتجسس علينا الفيسبوك ، وقد أظهرت لكم بعض المعلومات التي يجمعها هذا التطبيق عنك ، فالميسنجر أقل خطرا من تطبيق فيسبوك نفسه ، لأن تطبيق فيسبوك يجمع عنك كل شيء إتصالاتك وأرقام الهاتف والمواقع التي زرتها والعديد من الأشياء الأخرى .

في هذه التدوينة سأتحدث عن التطبيقات بصفة عامة ، وسبب طرحي لهذا الموضوع هو نشر الوعي والحذر أثناء استخدام الهواتف الذكية ، فكل الهواتف الذكية بدون استثناء ليست آمنة كما يعتقد الكثيرون ، وهذا تفنده فضائح التجسس التي تنشرها ويكيليكس ، وهذه الفضائح تورط شركات كبرى وأيضا مؤسسات إلخ ، فمثلا CIA تم فضحها من قبل ويكيليكس وهذه تعتبر أكبر فضيحة تجسس ليس على الهواتف الذكية فقط بل كل شيء متصل بالأنترنت .

في مجال التجسس باستخدام التطبيقات صنفتهما لنوعين :

الأول ليس خطيرا جدا وهو تجسس الشركات الكبرى باستخدام تطبيقاتها ، ومن بين هذه الشركات نجد فيسبوك وجوجل وتقريبا كل الشركات الأخرى ، حيث تقوم هذه الشركات بجمع كمية كبيرة من المعلومات عنك ، هذه المعلومات تقول الشركات أنها تساعدها في تحديد الإعلان المناسب لك ، لكن هذه حجة ضعيفة لأن هناك معلومات ببساطة لن تنفع في تحديد الإعلان ، لذلك من المؤكد أن هذه المعلومات تستخدم في أمور أخرى ، وربما قد تبيعها هذه الشركات لدول أو لمنظمات ، وهناك فرضيات أخرى كثيرة حول كيفية استخدام هذه المعلومات ، لكن للعلم فقط فنحن كمستخدمين نوافق على جمع بياناتنا الشخصية ، لأن هناك اتفاقية استخدام لأي تطبيق على متجر التطبيقات لكننا لا نقرأها ، وأيضا عندما تدخل لمتجر التطبيقات وتضغط على تحميل لتطبيق فيسبوك مثلا تظهر قائمة بها كل مايمكن للتطبيق الوصول إليه في هاتفك كمثال الأرقام الهاتفية والصور والفيديوهات ... ، وبالتالي عندما تحمل التطبيق فأنت قد وافقت على استخدامه لتلك الموارد ، وهذا ماتحمي به الشركة نفسها من الناحية القانونية ، لكن هذا غير منطقي لأن الشركة تفرض عليك هذه الشروط بطريقة غير مباشرة ، لأنه وبدون موافقتك على الشروط لن تستطيع تحميل التطبيق .

النوع أو الصنف التاني من التجسس والذي أعتبره الأخطر ، هذا التجسس يكون في أغلب الأحيان بواسطة شخص قد يكون هاكر أو حتى شخص بدون خبرة ، حيث يقوم هذا الشخص بإنشاء تطبيق ضار أو يمكنه الحصول عليه من بعض المواقع التي تقدم هذه الخدمة ، وعند تثبيث هذا التطبيق في هاتفك ، فسيحصل هذا الشخص على كل شيء في هاتفك ، وهنا أقصد كل شيء من صور وفيديوهات ورسائل وأرقامك الهاتفية واتصالاتك .. وكل شيء تتصوره ، والسبب في كون هذا الصنف من التجسس أخطر هو أن هذا الشخص الذي تجسس عليك ، سيسرقك ويبتزك ويهددك وبالخصوص الفتيات فقد يطلب هذا الشخص أمور جنسية أو نقود إلخ ، لذلك كان من الضروري عدم تثبيث تطبيقات غير معروفة .

في الأخير نخلص إلى أنه لايوجد شيء اسمه الخصوصية عند استخدامنا لهاتف ذكي ، وبالخصوص عند ربطه بالأنترنت ، لذلك يستحب عدم وضع أمور شخصية للغاية في هاتفك ، كصور خاصة أو فيديوهات أو أمور قد تستخدم لابتزازكم .

أتمنى أن تعجبكم هذه التدوينة ولاتبخلو بنشرها لكل من تعرفون لنشر الوعي .

شارك الموضوع إذا أعجبك :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق